نادي القصيم الأدبي

جديد الأخبار



تغذيات RSS

الأخبار
أخبار نادي القصيم الأدبي
الملك عبدالعزيز وحد المملكة بعبقرية سياسية
الملك عبدالعزيز وحد المملكة بعبقرية سياسية
في ندوة عن اليوم الوطني بأدبي القصيم:
 الملك عبدالعزيز وحد المملكة بعبقرية سياسية
11-28-1435 01:34 AM
كتب : سعود التويجري |

أكد د. حسن الهويمل أنه يجب استثمار مناسبة اليوم الوطني للتوفيق بين الآراء وإزالة الحواجز التي تحول بين أن نختلف وألا نتنابز، وأضاف أننا لم نكن موفقين في إدارة الخلاف الذي يعد ظاهرة أزلية يستحيل القضاء عليها . جاء ذلك في ثنايا مشاركة الهويمل بندوة (نختلف في الميول ونتفق في الوطن) التي أقامها نادي القصيم الأدبي أمس الأحد بمشاركة اللجنة الثقافية بنادي الرائد بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثمانون للمملكة وشارك فيها بالإضافة للدكتور الهويمل الدكتور خالد الشريدة واللاعب لاحم اللاحم واللاعب أحمد غانم وبإدارة من الأستاذ محمد الضالع .

وتحدث الدكتور حسن الهويمل في محور اليوم الوطني واستشعار أهميته، واستعرض تاريخ الخلاف ومكوناته وتبعاته، حيث قال يجب أن نظل محتفظين بآرائنا وأفكارنا دون أن يؤثر ذلك على وحدتنا الوطنية، وأضاف أن الملك عبدالعزيز وحد المملكة بعبقرية سياسية أستطاع بها أن يجمع الكلمة ويوحد الصف .

ثم تحدث ممثل جامعة القصيم الدكتور خالد الشريدة في محور مكونات الوحدة الوطنية وطرق تعزيزها، حيث أكد الشريدة أن في العرف الاجتماعي الوطن ليس المكان وإنما هو التفاعل الإيجابي المتبادل بين المكان والإنسان، وأكد أن المواطنة قضية إسلامية شرعية والقرآن الكريم والسنة النبوية كرست هذه المعاني في كثير من النصوص، وأضاف الشريدة أن أهم المكونات التي تتمثل بها الوحدة الوطنية هي وحدة العقيدة ووحدة التشريع ووحدة القيادة ووحدة الأرض .

ثم تحدث لاعب نادي التعاون السابق لاحم اللاحم في المحور الرياضي عن دور الأندية الرياضية في تعزيز الانتماء الوطني، وقال اللاحم أن الرياضة هدف لنسبة كبيرة من الشباب في المملكة وتبقى الصوت الأكبر مقارنة ببقية المجالات، وأكد اللاحم على ضرورة تعاون الأندية مع مؤسسات المجتمع لأن يكون المجتمع صحي عبر عدد من الأنشطة التي تهتم بصحة الفرد، وأضاف أن الرياضة هي متنفس تبعد النشئ عن رفقاء السوء لكن لابد من وجود أماكن تحتوي الشباب وأنشطتهم، كما شدد اللاحم إلى أهمية أن ترتقي إدارات التعليم بالرياضة المدرسية وأن تعود إلى عهدها السابق حيث أن الرياضة الآن في المدارس شبه ميته !

وختم اللاعب السابق بنادي الرائد أحمد غانم محاور الندوة بالحديث عن التعصب الرياضي الذي عرفه بأنه الإفراط والغلو بحب لاعب أو نادي معين بصورة تتغلب فيها العاطفة على العقل، وأضاف أنه نتيجة لقلة الوعي والتأثير السريع للإعلام أصبحت ظاهرة التعصب جزء من ملامح الرياضة لدينا، وأكد أن الإعلام الرياضي يغذي هذا التعصب سواء عبر برامج أو صحف رياضية متخصصة، وشدد على أهمية تنسيق رعاية الشباب مع التربية والتعليم وإقامة نشاطات تثقيفية داخل المدارس عن خطورة التعصب وكذلك إقامة مباريات ودية خيرية تساهم في الحد من التعصب .

شهدت الندوة في نهايتها مداخلات ثرية من الدكتور أحمد المهوس والدكتور عبدالعزيز صافي الجيل ورئيس مجلس إدارة النادي الدكتور حمد السويلم .

كما سلم رئيس اللجنة الثقافية بنادي الرائد الأستاذ محمد الضالع دروع تذكارية على المشاركين بالندوة .



لمشاهدة الندوة عن طريق قناة النادي على اليوتيوب
http://youtu.be/PzMgozodSsE



للإطلاع على ألبوم صور الندوة من صفحة النادي على الفيس يوك
http://goo.gl/qoBsWK

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات
823


خدمات المحتوى


تقييم
1.51/10 (18 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

نادي القصيم الأدبي
للتواصل مع نادي القصيم الأدبي .. هاتف (0163815302) فاكس (0163814148) واتس اب (0556834882) بريد إلكتروني adabi-qassim@hotmail.com


الرئيسية |الأخبار |الإصدارات |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى