نادي القصيم الأدبي

جديد الأخبار



تغذيات RSS

الأخبار
أخبار النادي في الصحافة
خلال محاضرة أقيمت تضمانا مع غزة في «أدبي» القصيم . . الشيخ الحربي يطالب بإنشاء مراكز دراسات لمواجهة التطرف اليهودي
خلال محاضرة أقيمت تضمانا مع غزة في «أدبي» القصيم . . الشيخ الحربي يطالب بإنشاء مراكز دراسات لمواجهة التطرف اليهودي
خلال محاضرة أقيمت تضمانا مع غزة في «أدبي» القصيم . . الشيخ الحربي يطالب بإنشاء مراكز دراسات لمواجهة التطرف اليهودي
01-25-1430 10:49 AM


طالب الشيخ د. حمود الحربي المؤسسات الثقافية في المملكة وفي الدول الإسلامية بإنشاء مراكز دراسات متخصصة في دراسة وتحليل الشخصية اليهودية لمواجهة التطرف اليهودي.
وأكد الحربي، في محاضرة ألقاها بنادي القصيم الأدبي مساء الاثنين الماضي وأدارها صالح العوض، أن مواجهة هذا العدو لا تكون إلا بتفعيل الدراسات والبحوث المتخصصة التي تستقرئ أنماط تفكيره وطريقة حياته وطبيعة عقليته، وهو ما يتيح لهذه المؤسسات التعريف الحقيقي بشخصية اليهود ونظرتهم للعرب والمسلمين.
وقارن الحربي بين تزايد عدد مراكز البحوث المتخصصة في إسرائيل التي تعنى بدراسة الآخر وبالذات العرب والمسلمين، وقلة وغياب المراكز البحثية العربية والإسلامية المتخصصة في دراسة الشخصية اليهودية.
وأكد الحربي خلال المحاضرة، التي أقيمت بمقر نادي القصيم الأدبي في بريدة تضماناً مع غزة بعنوان «التطرف في الفكر اليهودي»، أن التطرف اليهودي جزء من الشخصية اليهودية في كل زمان ومكان، مستشهدا بعدد من الآيات الشريفة، وما ظهر منهم من قتل للأنبياء.
واستشهد الأستاذ المساعد بكلية الشريعة في جامعة القصيم المتخصص في الدراسات اليهودية كذلك بالعديد من مواقفهم بداية الإسلام تبرز تطرفهم مروراً بأدوارهم التاريخية في ظل الخلافات الإسلامية المتعاقبة.
وبين الحربي أن فكر التطرف والغلو والإرهاب هو سمة لازمة في العقلية اليهودية وهي حقيقة شرعية في الفكر اليهودي، كما أوضح أن مصادر ذلك التطرف تأتي من التوراة المحرف، الذي وصفه بأنه سيف مسلط يستخدمه اليهود في قتل الناس، كما ورد ذلك في الإصحاح الـ33 وفي سفر صمويل (الإصحاح 16) وسفر يوشع (الإصحاح السادس) وفي سفر التثنية (الإصحاح 23)، وتأتي من التلمود، والذي تجلت فيه أقوال الحاخامات. واستشهد بالكثير من النصوص على رأسها جملة تقول: «إن جميع الغويم يجب قتلهم دون استثناء». كما ذكر أن البروتوكولات هي ثالث المصادر، وهي عبارة عن مقررات تقدم بها هرتزل، الذي قال في افتتاح المؤتمر الصهيوني عام 1897 «إننا اليوم سنضع حجر الأساس الذي سيأوي الأمة اليهودية».
وقال إن التطرف يظهر في المجتمع اليهودي ومؤسساته المعاصرة عبر العديد من البرامج السياسية والانتخابية، مؤكداً أن الصوت الليبرالي والعلماني في الكنيست الإسرائيلي لا وجود له في ظل السيطرة الدينية، وموضحاً أن الأحزاب السياسية لا يمكنها أن تحكم منفردة دون الدخول في تحالف مع العديد من القوى والأحزاب الدينية المتطرفة مثل حزب شاس، الذي ما فتئ قادته يعلنون مظاهر التطرف ويدعون لها.
وأوضح الحربي أن هذه التجليات جعلت الفرد الإسرائيلي يتقبل ويستمتع في منظر القتل الذي يُمارس ضد الفلسطينيين، مشيراً إلى أن رؤساء الحكومات الإسرائيلية لم يتسموا بالاعتدال منذ قيام الكيان الغاصب، وموضحاً أنه لم يجد فرقاً، من خلال رصده لمسيرة الحزبين المسيطرين في إسرائيل حزب الليكود وحزب العمل، وبين مغزى إطلاق مسمى إسرائيل على الدولة اليهودية، وهو - كما بينه – استدعاء الحس الديني في الفرد اليهودي.
وتطرق الحربي إلى خطابات الرؤساء والقادة الإسرائيليين التي اتسمت جميعها بالتطرف والدعوة إلى القتل، مبينا أن مؤسسات الجيش وعقائده المبنية على الديانة اليهودية كأحد مصادر التطرف اليهودي ومدى مواقف الحاخامات المتطرفة من الحرب على غزة والتأييد التام والدعوة لقتل الفلسطينيين دون هوادة.
وقال د. حمود الحربي إن أحد مصادر التطرف اليهودي يكمن في مناهج التربية والتعليم في الكيان الصهيوني، حيث التلقين المستمر والممنهج للتطرف في المدارس والجامعات الإسرائيلية ، ملقيا الضوء على حادثة المسجد الإبراهيمي واستغلالها من قبل الساسة الإسرائيليين واستثمارها لبث روح الكراهية والتطرف إضافة إلى التأييد المطلق لها. وذكر أن فلسفة التربية في إسرائيل لا تنفك عن تطبيق الأيديولوجية اليهودية في عقول الطلاب، كما بين مدى سيطرة جهاز الشاباك على ثلث المدارس اليهودية.



.نقلاً عن صحيفة اليوم الخميس 25/1/1430هـ العدد 13005.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات
900


خدمات المحتوى


تقييم
5.01/10 (25 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

نادي القصيم الأدبي
للتواصل مع نادي القصيم الأدبي .. هاتف (0163815302) فاكس (0163814148) واتس اب (0556834882) بريد إلكتروني adabi-qassim@hotmail.com


الرئيسية |الأخبار |الإصدارات |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى